1425643090fZ0GkFTQ

خرج مساء أمس الخميس عشرات التلاميذ للتضامن مع أستاذة بثانوية عمر ابن عبد العزيز بوجدة، بعدما تعرضت لاعتداء شنيع من طرف إحدى تلميذاتها.

وحسب مصادر إعلامية محلية، ففصول الواقعة تعود إلى يوم الأربعاء الماضي، عندما دخلت التلميذة في شجار حاد مع أستاذتها لتصفعها في وجهها وتنزع حجابها، وتوجه إليها بعد ذلك لكمات قوية وتدفعها في اتجاه الدرج، لتتدحرج الأستاذة من الطابق الأول للمؤسسة 15 درجا، مما أدى إلى تهشم نظاراتها.

وفقدت الأستاذة وعيها لدقائق مما أجبر إدارة المؤسسة إلى نقل الأستاذة “الضحية” إلى مستشفى الفرابي بوجدة لتلقي العلاجات.

وحسب ذات المصادر، فقد انتقل النائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية إلى الثانوية المذكورة، وطلب من مديرها مده بتقرير مفصل عن الواقعة قبل اتخاذ الاجراءات اللازمة في حق التلميذة.

Hits: 28