1438772688_650x400

من المنتظر، أن تصدر محكمة سيدي محمد الجزائرية، حكمها النهائي على مواطن جزائري، متهم بسرقة 320 مليون سنتيم، تخص مواطن مغربي، ورخصة لحمل السلاح، إلى جانب عقود ملكية تخص إحداها شقة بنواحي حيدرة.

وأفادت “الشروق” الجزائرية، أن عاملة نظافة (زوجة المتهم)، مثلت الاثنين، أمام المحكمة، من أجل جنحة المشاركة في السرقة، رفقة زوجها المتواجد رهن الاعتقال المؤقت بالمؤسسة السجنية الحراش، عن تهمة السرقة باستعمال مفاتيح مصطنعة، التي طالت شقة مواطن مغربي.

ولدى مثول المتهم الذي تبين أنه مدمن مخدرات ومسبوق قضائيا، اعترف بالجرم المنسوب إليه مؤكدا لهيئة المحكمة أنه خطط لدخول منزل الضحية بمفرده، نافيا أن تكون زوجته متورطة، وعن المفاتيح أكد أنه ترصد لخروج الضحية واقتحم المنزل حيث قام بفتح الصندوق.

وأشار ذات المصدر، إلى أنه أمام تصريحاته التمس وكيل الجمهورية الجزائرية، تسليط عقوبة 6سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية بقيمة 200 ألف دينار ضدهما.

 

Hits: 154