1

أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية، أمس الاثنين، أن قوة خاصة فرنسية حررت هولنديا كان محتجزا منذ 2011 بأقصى شمال مالي لدى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أن “الرهينة الهولندي سياك ريكه الذي خطف في تمبكتو في 25 نونبر 2011 تم تحريره في “عمل عسكري قادته القوات الخاصة في الجيش الفرنسي”، مشيرة الى أن “هذه العملية القتالية مكنت من أسر عدد من الافراد”.

وكان مسلحون قد اقتحموا في 25 نونبر 2011 فندقا في تمبكتو المدينة التاريخية بشمال مالي وهددوا أجانب كانوا موجودين في الداخل قبل أن يقتادوهم. وكان بين الاجانب ألماني حاول المقاومة فقتل على الفور وآخر يعتقد أنه ألماني نجح في الاختباء.

وما تزال المجموعة تحتجز رهينتين أخريين؛ هما الجنوب افريقي، ستيفن مالكولم، والسويدي، يوهان غوستافسون .

Hits: 66