1427721916o2skU7ox

لم تجد جبهة “البوليساريو” من مخرج للحرج الناجم عن تواتر اخبار عن حل رابع لقضية الصحراء الا نفي  منسقها مع بعثة “المينورسو”، محمد خداد، ما نشرته صحيفة “إلموندو” الاسبانية، من أنباء حول اقتراح المبعوث الأممي، كريستوفر روس، لحل حول نزاع الصحراء، رفضته جبهة “البوليساريو”، وذلك خلال زيارة له، لتندوف، بداية الأسبوع المنصرم.

 وزعم خداد أن الأنباء التي سربتها الصحافة الاسبانية والمغربية، “لا تعد سوى إشاعات لا أساس لها من الصحة”.

وكانت مصادر دبلوماسية أوروبية، قد كشفت للصحافة الاسبانية، وجود مقترحات جديدة لحل القضية الصحراوية من قبيل كنفدرالية أو فدرالية.

ورفض منسق الجبهة الإفصاح عن مضمون المباحثات التي أجراها، روس مع قيادات الرابوني، بتندوف، واكتفى  بالإشارة إلى أنها مباحثات تمحورت حول “محتوى التقرير الذي سيقدمه الأمين العام للأمم المتحدة إلى مجلس الأمن مطلع أبريل المقبل، وكذا جولات المفاوضات بين طرفي النزاع بعد مصادقة مجلس الأمن”.

وكان موقع “تلغرام” قدر نشرت تقريرا مفصلا، عن المقترحات التي جس بها روس، نبض “البوليساريو”، حيث ذكرت مصادر من المخيمات، أنباء عن استدراجه للبوليساريو، للتعليق على مقترح حل “الكونفدرالية أو الفدرالية”، لحل مشكل الصحراء.

Hits: 149