1430036089jSLGzcnk

أكد مصدر أمني نيبالي أن حصيلة ضحايا الزلزال المدمر، الذي ضرب، أمس السبت، النيبال وأجزاء من الهند، ارتفعت إلى أزيد من ألفي قتيل، ما يجعل هذه الكارثة الطبيعية الأعنف من نوعها التي تشهدها البلاد.

وقال نائب المفتش العام في الشرطة النيبالية، كمال سينغ بان، اليوم الأحد في تصريحات لوسائل إعلام محلية، “إن حصيلة ضحايا الزلزال الذي ضرب المنطقة أمس تجاوزت حتى الآن ألفي قتيل”، موضحا أن “الأعداد الكبيرة للضحايا تؤشر على أن الزلزال كان مدمرا وقويا”.

ونقلت وسائل الإعلام عن المصدر ذاته قوله إن عدد القتلى في النيبال تجاوز 1963 شخصا، فيما بلغ العدد في الهند 53 قتيلا على الأقل، في حين أشارت وسائل إعلام صينية إلى أن 17 شخصا على الأقل لقوا حتفهم في إقليم التبت.

وكانت النيبال وأجزاء من الهند تعرضت، أمس السبت، إلى زلزال بقوة 7.9 درجات على مقياس ريشتر، وعلى عمق 31 كيلومترا في منطقة تتوسط الطريق بين بخارى والعاصمة كاتماندو.

Hits: 16