HAK ALGERIA

انتشر بمواقع التواصل الاجتماعي، صباح اليوم الجمعة، خبر إعدام الهاكر الجزائري حمزة بن دلاج، المشهور باسم “القرصان المبتسم” في الولايات المتحدة التي تسلمته بعدما تم القبض عليه في تايلاند عام 2013، مما آثار موجة تضامن كبيرة، معه.

وفي هذا الصدد، شككت صحيفة “البلاد” الجزائرية، اليوم، في صحة الخبر، وقالت إنه لم يرد في المواقع الأمريكية والانجليزية خبر إعدام الهاكر الجزائري حمزة بن دلاج، حيث لا تتوفر أي نتيجة عنه منذ أسبوع إلا في موقع reddit ، وهو موقع للتواصل الاجتماعي مثل “فايسبوك” و”تويتر”، كتب عنه أحد المشتركين الجزائريين باللغة الانجليزية جملة واحدة  فقط، فيما غاب عن المواقع الانجليزية المتوفرة بالملايين عبر الانترنت، وتغطي حتى أتفه القضايا، فكيف لا تنشر حكما بإعدام هاكر؟.

وأضافت أن المعروف أن أي قضية تعرض أمام القضاء تستغرق وقتا طويلا، لاستكمال الإجراءات في المرحلة الابتدائية من تحقيق ثم محاكمة على عدة جلسات، عادة ما تكون صاخبة إعلاميا في بلد لديه عدد كبير من المنابر الإعلامية بعضها مختص بهذا النوع من الحوادث

واعتبرت أن الإعدام في الولايات المتحدة الأمريكية محصور فقط حاليا على بعض الولايات، فيما تخلت عنه معظمها، أما على مستوى المحكمة الفيدرالية الأمريكية المختصة في قضية حمزة بن دلاج باعتبار أن الأمريكيين يتهمونه بتهديد الأمن القومي فهي لا تحكم بالإعدام، فمثلا في قضية “ويكيليكس” تم الحكم على الضابط الأمريكي برادلي مانينغ بـ 35 سنة سجنا وليس بالإعدام رغم أنه كان بطل أكبر عملية تسريب مئات الآلاف من الوثائق السرية الأمريكية، اعتبرها مراقبون أنها شكلت أكبر تهديد  للأمن القومي الأمريكي منذ نهاية الحرب الباردة.

Hits: 180