14258997284s9Igngz

حراسة أمنية مشددة وطوق من رجال الأمن الوطني والدرك الملكي والقوات المساعدة يحيطون بالموكب الملكي، أصبحوا جدارا مانعا لرسائل استعطاف الملك، غير أنه ليس في كل مرة تسلم الجرة.

قبل أربع سنوات استطاع شاب أن يتجاوز كل أشكال الحراسة المضروبة على الإقامة الملكية بعين الذئاب بالدار البيضاء ويتسلل قافزا على أحد أسوارها ليجد نفسه أمام الملك محمد السادس ويضع رسالة استعطاف في يد المرسل إليه دون وسائط.

الحيل لا تغلب، وكلما اشتد طوق الأمن وضاق الخناق كانت الحاجة أم الاختراع، ليجد الملك نفسه في أكثر من مناسبة وجها لوجه أمام متسلل استطاع تمويه الحراس.. بين من يعتمد على حيل فردية ويسأل حظا يقتاده إلى ملاقاة ملك البلاد، وبين من ينسق في إطار شبكة محكمة التنظيم من مصادر معلومات لملاحقة الموكب الملكي وتصيده في المناسبات الرسمية وغير الرسمية، وهو ما كشفت عنه تحقيقات توصلت قبل سنتين إلى فك رموز شبكة تستطيع أن تقتفي أثر عاهل البلاد وتتصيد فرص لقائه وطلب إكرامية..

Hits: 59