1440325420_650x400

واصلت الأسهم المصرية مسارها النزولي الحاد خلال بداية معاملات اليوم الأحد متأثرة بتهاوي أسواق المال العالمية والاقليمية مع هبوط النفط وتخوف المستثمرين من تباطؤ عالمي تقوده الصين وتعديل مؤسسة فيتش النظرة المستقبلية للسعودية إلى سلبية من مستقرة.

وهوى المؤشر الرئيسي للسوق 4.6 بالمئة ليصل عند 4.6 بالمئة مسجلا أدنى مستوى في 19 شهرا وخسر المؤشر الثانوي 4.2 بالمئة ليصل إلى 392.8 نقطة.

وبلغت قيم التداول 137.811 مليون جنيه.

وسيطرت معاملات المصريين على نحو 90 بالمئة من التداولات حتى الآن واتجهت للشراء فيما بلغت معاملات الأجانب خمسة بالمئة ومالت للشراء والعرب خمسة بالمئة ومالت للبيع.

وسيطرت معاملات الأفراد على 67.5 بالمئة من التداولات مقابل 32.5 بالمئة للمؤسسات.

وأوقفت بورصة مصر التداول على 42 سهما لمدة نصف ساعة بعد تراجعها بأكثر من خمسة بالمئة. وفقدت الأسهم نحو 11 مليار جنيه من قيمتها السوقية في أول ساعة من التداولات.

وهوت أسهم عامر جروب 7.7 بالمئة وأوراسكوم للاتصالات 6.8 بالمئة والمنتجعات 3.7 بالمئة والتجاري الدولي 5.2 بالمئة وبالم هيلز 6.6 بالمئة.

وقال محمد النجار من المروة لتداول الأوراق المالية “تأثرنا بالأسواق العالمية واضح جدا في معاملات اليوم.”

وهبطت أسهم طلعت مصطفى 5.5 بالمئة والقلعة 7.2 بالمئة وهيرميس 8.3 بالمئة وحديد عز 5.8 بالمئة وسوديك 7.15 بالمئة.

ونصحت نعيم للوساطة في الأوراق المالية المستثمرين في مذكرة بحثية اليوم “باستغلال (أي) صعود كفرصة للبيع.”

وانخفضت أسهم جلوبال تليكوم سبعة بالمئة وإعمار مصر ثمانية بالمئة ومصر الجديدة للإسكان 9.25 بالمئة.

وهبط مؤشر سوق الأسهم السعودي صباحا أكثر من خمسة بالمئة ليسجل أدنى مستوى في ثمانية أشهر مع استمرار هبوط النفط وتعديل مؤسسة فيتش النظرة المستقبلية للسعودية إلى سلبية من مستقرة مع تأكيد التصنيف الائتماني عند ??ءء??.

وفي الدوحة هبط المؤشر 4.85 بالمئة وفي أبوظبي 4.3 بالمئة ودبي 6.2 بالمئة والكويت 2.7 بالمئة.

ونزل الخام الأمريكي عن 40 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ الأزمة المالية لعام 2009 يوم الجمعة ليغلق منخفضا اثنين بالمئة وسط مؤشرات على تخمة المعروض بالولايات المتحدة وبيانات ضعيفة للإنتاج الصناعي الصيني ليسجل النفط أطول موجة خسائر أسبوعية في نحو ثلاثة عقود.

Hits: 3