3

قالت مصادر متطابقة أن الفرقة الولائية للشرطة القضائية بطنجة تحقق في ملف اعتبر خطيرا ويتعلق الامر بنقل فيروس السيدا لعدد من الضحايا عن طريق الممارسة الجنسية .

ذات المصادر تفيد أن التحقيق مع المتهمة ” ح س ” قاد الى التعرف على شخصين سبق أن ضاجعا المصابة أحدهما يتحدر من الرشيدية من مواليد 1979، والآخر من الخميسات وهو من مواليد 1989.

ولا زالت العناصر الامنية تقوم بمجهودات لمعرفة الاشخاص الاخرين الذين مارسو الجنس مع المتهمة وذلك بتنسيق مع المصابة لاخضاعهم للخبرة الطبية للتأكد من اصابتهم بهذا الفيروس القاتل .

وجاء اعتقال المتهمة / المصابة بعد أن تقدمت ـ تقول ذات المصادر ـ بشكاية لدى مصالح الدائرة الأمنية الأولى، تتهم فيها رفيقاتها اللواتي يقطن معها في شقة للكراء بالمدينة القديمة، بطردها من المنزل والاعتداء عليها، حيث أسفر البحث معهن عن حقائق مثيرة أدلى بها المشتكى بهن، اللائي أكدن أنهن قمن بطردها بعد أن علمن أنها مصابة بمرض “السيدا” وتقوم بجلب الزبناء إلى البيت وتمارس معهم الجنس.

ويتعليمات من الوكيل العام تم وضع المتهمة رهن تدابير الاعتقال الاحتياطي ، كإجراء احترازي لتعميق البحث معها حول هذه الفاجعة، حيث اعترفت بأنها تعلم بإصابتها بهذا المرض، الذي انتقل إليها عبر زوجها في مدينة وجدة، مبرزة أنها حلت بطنجة منذ نحو شهرين فقط، بعد أن فرت من زوجها وأسرتها.

وقالت المصابة أنها تعمدت ممارسة الجنس مع الرجال مشيرة إلى أنها ضاجعت عددا من الشباب، إلا أن ما تم التعرف عليهم لحد الآن ضحيتان اثنان .

Hits: 304