1424270820HJkAgRbr

في تطور خطير يفترض تدخلا عاجلا ، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي خاصة “التويتر” منذ مساء أمس انتشارا مهولا للهاشتاغ الداعي لقتل الصحافية المغربية زينب الغزوي العاملة بصحيفة شارلي إيبدو الأسبوعية، والناجية من الهجوم الذي تعرض له مقر الجريدة وراح ضحيته 12 من العاملين بها.

وقد أطلق مجموعة من مستعملي تويتر المجهولين دعوة صريحة لقتل الغزوي وزوجها الذي يساندها، بسبب ما اعتبروه إساءة للرسول “ص”، كما تم تقديم معلومات عن زوجها وعن مكان عمله.

وفي المقابل ندد مجموعة من مستعملي مواقع التواصل الاجتماعي خاصة منهم رواد فايسبوك بالحملة، معتبرين أنها تهديد لسلامة مواطنة مغربية عبرت عن رأي بعد تعرض أصدقائها للقتل.

Hits: 78