1437092917_650x400

وجد شخص نفسه أول أمس الأربعاء، في طريقه إلى محكمة الإستئناف بطنجة، لمواجهة التهمة المنسوبة إليه، بعدما قطع العضو النناسلي لصديقه الحميم.

وذكرت يومية “الأحداث المغربية” في عددها لنهار الجمعة، أن مصالح الشرطة القضائية بمنطقة بني مكادة كانت قد أوقفت المعني بالأمر، بعدما ظل في حالة فرار، منذ ارتكابه جريمته خلال شهر يونيو الماضي، وهو الحادث الذي شهده حي المجد، حين تم إشعار الشرطة بقيام أحد الأشخاص ببتر العضو التناسلي لرفيقه، إثر خلاف نشب بينهما.

وكشفت المعطيات الأولية للبحث عن وجود علاقة شذوذ جنسي، كانت تجمع بين المعتدي والمعتدى عليه، قبل أن يفترقا، ويقدم الأول على الإنتقام من الثاني، ببتر عضوه الذكري بواسطة سكين.

وخضع الضحية، صاحب 25 سنة، للعلاج بمستشفى محمد الخامس، وتمكن الفريق الطبي من إعادة العضو المبتور إلى مكانه، بعد نجاح عملية زرعه من جديد.

Hits: 30