1431247789Fjb5ndXZ

بعد خضوعه لرغبة مهرجان “موازين” وإلحاحه في إعادته لجمهوره من خلال التظاهرة التي هجر من خلالها الغناء مند خمس سنوات، وضع الفنان عبد الهادي بلخياط شروطا صارمة لم يقبل أي نقاش فيها، منها اختياره للتوقيت والفضاء الذي سيحتضن حفله، حيث حصل على اتفاق، مادام منظمو التظاهرة قد اختاروا مسبقا مسرح محمد الخامس لاحتضان الحفل الروحي الذي سيحييه الفنان الكبير.

كما اشترط الفنان عبد الهادي بلخياط أن يتم حفله بأداء أغانيه على الطريقة الصوفية بعيدا عن مرافقة كبيرة للموسيقى.

وحسب مصادر “تلغرام” لم يهتم كثيرا عبد الهادي بلخياط بالتفاوض حول الجانب المادي، خلافا لمشاركته السابقة التي كان قد حصل فيها المطرب الكبير على تعويض قيمته 30 مليون سنتيم بعد عدة مفاوضات قبل أن يحصل الاتفاق على هذا المبلغ.

“إقناع عبد الهادي بلخياط للعودة للغناء كان صعبا، أما الجانب المادي فلم يكن من أولويات شروطه للمشاركة”، يضيف مصدرنا، خاصة وأن عبد الهادي بلخياط كان قد قطع على نفسه وعد الانقطاع كليا عن الغناء.

Hits: 19