1426941110edh3PUki

فوضى عارمة، وصراعات محتدمة تعيش على وقعها أجهزة امن “البوليساريو”، بسبب صراع بين جنرال “البوليساريو”، محمد لمين البوهالي، وضابط مقرب من زعيم الجبهة، يتولى قيادة “القوات الخاصة” بالمخيمات.

مصادر صحافية عليمة، بالرابوني، أسرت لـ”الايام24″، اليوم السبت، عن أنباء خطيرة تفيد إقدام مجهولين على سرقة أرشيف تلفزة  “البوليساريو”، وإتلاف الباقي، من أشرطته. الأمر الذي ولد حالة من “الاستهجان والانتقاد” لدى الصحفيين، تجاة قيادة “البوليساريو”.

وأوضحت المصادر، أن هذه العملية، تم التخطيط لها، من قبل عارفين بخبابا الأمن، حيث تم استغلال “فترة البياض” التي يتم فيها استبدال فرق الأمن بأخرى لحراسة مقر التلفزة والاذاعة.

وتحمل عدة جهات  المسؤولية لوزير الاعلام الحالي، للبوليساريو، بيد ان عمل الاذاعة سيتعثر بسبب افتقادها لسلسلة التسجيلات التي كانت بحوزتها منذ زمن طويل.

وتعتبر هذه السرقة الثانية من نوعها، فقد تعرضت مؤسسة الاذاعة التابعة للجبهة للسرقة في وقت سابق، حيث تمت سرقة اجهزة كمبيوتر ومعدات اخرى.

يذكر ان وزارة الاعلام تشملها الحراسة المشددة كونها مسجلة ضمن المؤسسات الحيوية.

Hits: 16