غادر عبد الصمد الهيدور أسوار السجن المحلي بمدينة تازة، اليوم الثلاثاء بعدما قضى ثلاث سنوات سجنا بتهمة المس بالمقدسات.

وكان المسمى عبد الصمد الهيدور ناشط سابق في حركة 20 فراير، اقدم على سب شخص الملك في فيديو نشر قبل ثلاث سنوات، ونعته بأوصاف لا تليق بشخص الملك، وسط حلقية ووقفة إحتجاجية بمدينة تازة، حيث تبرأ منه الملتفون حوله بعد التحقيق معه وادين هو بعد التوثيق.

Hits: 206