2

في خرجة أخرى تحمل بين طياتها كل معاني العنصرية والتطرف دعا السياسي الهولندي، غيرت فيلدرز، إلى سحب الجنسية الهولندية عن لاعبين مغربيين وذلك عقب تورطهما في الإعتداء على شرطية هولندية .

السياسي المحسوب على اليمين المتطرف هاجم اللاعبين اللذين تنحدر أصولهما من المغرب وهما زكرياء العزوزي  وأشرف المهديوي، يلعبان في فريق أياكس أمستردام ، وكان اللاعبين قد تورطا إلى جانب زميل لهما من أصول تركية في إعتداء على شرطية هولندية بعدما رفضوا الإنصياع لأوامرها من أجل إجراء تفتيش روتيني، وقاموا بتعنيف الشرطية لدرجة إصابتها بكسور وهو الحادث الذي تداولته العديد من الصحف الهولندية،  وأدى إلى تأجيج النزعة العنصرية اتجاههم خصوصا أن الشرطية إستطاعات تحديد هويتهم بالإستعانة بكاميرا المراقبة التي قامت بإلتقاط صور لهم مما أدى إلى إعتقالهم وإحالتهم على التحقيق.

السياسي اليميني المتطرف والمعروف عنه عداءه الشديد للمسلمين إستغل الحادثة وأضفى عليها طابع عنصريا،  داعيا بذلك إلى ضرورة تجريد اللاعبين المغربيين وزميلهم من جنسيتهم الهولندية وإبعادهم نحو بلدانهم الأصلية .

Hits: 176