1429258809GuqGjaBx

لقيت معلمة أرجنتينية حتفها مؤخرا على يد زوجها السابق الذي اقتحم إحدى المدارس بمدينة سان فرانسيسكو (وسط البلاد) وقتلها أمام أنظار أطفال لا يتجاوز سنهم أربع سنوات.

ووفقا لما أوردته وسائل إعلام محلية ،أمس الخميس، استنادا إلى مصادر قضائية، فقد اقتحم الزوج السابق للمعلمة، البالغ من العمر 45 سنة، قاعة لحضانة الأطفال وطعن المعلمة (44 سنة) على مستوى العنق بواسطة سلاح أبيض مما أفضى إلى وفاتها على الفور.

وعمد المعتدي إلى مباغتة المعلمة حتى يمنعها من الضغط على زر تشغيل جهاز الانذار بوجود الخطر، الذي سبق وأن سلمتها إياه السلطات القضائية بعد تكرار الاعتداءات عليها من قبل زوجها السابق.

وألقت الشرطة القبض على مرتكب هذه الجريمة، الذي يعاني من اضطرابات نفسية، دقائق بعد الاعتداء وأحالته على القضاء، بينما تم عرض الأطفال على أطباء نفسانيين لمساعدتهم على تجاوز آثار صدمة قتل معلمتهم أمام أنظارهم.

ووفقا لإحصائيات صادرة عن منظمات غير حكومية فقد لقيت أزيد من 1800 امرأة للقتل في أعمال عنف النوع بالأرجنتين خلال السنوات السبع الماضية.

Hits: 198