14278985434ghcs7CO

أهي لعنة حلت على تركيا هذه الأيام؟ مقتل مدعي عام على أيدي فصائل يسار جذري، وانقطاع الكهرباء على أجزاء واسعة من البلاد يوم أمس، أما شركة الطيران “إير تركيش” فوحدها تلقت ضربتين في يومين.

فبعد أن اضطرت طائرة بوينغ 777 تابعة للخطوط الجوية التركية، قبل يوميين إلى الهبوط في الدارالبيضاء بعد الاشتباه في وجود قنبلة، قالت متحدثة باسم الخطوط الجوية التركية لرويترز إن طائرة للشركة كانت متجهة إلى لشبونة اليوم الأربعاء حولت مسارها عائدة إلى اسطنبول بعد العثور على حقائب مجهولة على متن الطائرة.

وأضافت المتحدثة التي طلبت عدم نشر اسمها أن الطائرة التي أقلعت في رحلتها تي.كيه 1759 كانت تقل 170 راكبا وسبعة من أفراد الطاقم وكانت في طريقها إلى لشبونة.
وأوضحت المتحدثة أن كل الركاب نقلوا إلى طائرة أخرى لاستئناف الرحلة إلى لشبونة.

وهذه المرة الثالثة التي تضطر فيها طائرة تابعة للخطوط التركية لتحويل مسارها خلال أسبوع واحد. فقد حولت طائرة كانت متجهة إلى ساو باولو مسارها يوم الاثنين لتهبط في المغرب بعد العثور في المرحاض على ورقة كتب عليها كلمة “قنبلة”.

ويوم الأحد حولت طائرة كانت في رحلة من اسطنبول إلى طوكيو مسارها بعد قليل من الإقلاع عقب العثور على ملحوظة على باب المرحاض.

والخطوط الجوية التركية هي رابع أكبر شركة طيران في أوروبا ونقلت حوالي 55 مليون شخص العام الماضي.

Hits: 102