1438884807_650x400

قالت وزارة الداخلية السعودية إن تفجيرا انتحاريا استهدف المسجد التابع لوحدة أمنية في مدينة ابها بجنوب غرب السعودية أسفر عن مقتل 15 شخصا اليوم الخميس معظمهم من قوات الأمن في هجوم قال بيان على الانترنت إنه من تنفيذ تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية لوكالة الأنباء السعودية إن المسجد تابع لمقر قوات الطوارئ الخاصة في ابها عاصمة محافظة عسير. كانت الوزارة قد ذكرت في وقت سابق أن عدد القتلى بلغ 13 لكنها قالت فيما بعد إن اثنين من المصابين توفيا.

وقالت الوزارة إن القتلى 12 من أفراد القوة وثلاثة من العاملين بمقرها.

وقال المتحدث إن الرجال كانوا يصلون في المسجد حين هاجمهم منفذ التفجير. وأضاف أن هناك دلائل تشير لاستخدام حزام ناسف في الهجوم.

وأفاد بيان نشر على موقع تويتر أن انتحاريا من تنظيم الدولة الإسلامية تسلل إلى “صرح من صروح الردة العائدة لما يعرف بقوات الطوارئ… داخل معسكر للتدريب بمدينة أبها.” بمنطقة عسير. ولم يذكر البيان أن الهجوم كان في مسجد ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة البيان.

وفي مايو أيار وقع تفجيران انتحاريان في مسجدين للشيعة في السعودية أعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنهما. وكان المسجد الأول في القطيف في المنطقة الشرقية من المملكة حيث قتل 21 من المصلين. وقتل أربعة آخرون في تفجير في مسجد بالدمام بعد أسبوع.

كما أعلن التنظيم المتشدد مسؤوليته عن تفجير انتحاري في مسجد للشيعة في الكويت في يونيو حزيران أودى بحياة 27 شخصا.

Hits: 11