عاشت ساكنة حي بوعرورو بالناظور ليلة رعب جراء اقتحام ثلاثة ثلاثة غرباء للحي المذكور مجهزين بسلاح ناري”مسدس” وأصفاد، وهم في حالة غير طبيعية، روعوا شباب ونساء الحي مهددين إياهم بالمسدس و الأصفاد ومدعين أنهم رجال أمن.

وحسب فيديو نشر على موقع “اليوتوب” يرصد شهادات بعض الضحايا، الذين أكدوا أن الثلاثي المعتدي كانوا على متن سيارة من نوع “جيطا”، طاردو مواطن من ساكنة الحي على متن ذات السيارة، قبل أن يترجلوا منها ويلاحقوه. وهو ما جعل معه الساكنة تتستفر عن الواقعة، لتعاين أحد هم حاملا لمسدس والثاني حامل للأصفاد فيما الثالث جالس في السيارة، هذا الأخير تأكد لبعض شهود العيان أنه عنصر أمني، فيما الثنائي كانا رفقته مستغلين سلاحه الوظيفي فقط قصد تهديد المارة والإحتيال به.

وقد حضرت الى عين المكان العناصر الأمنية المداومة، حسب تصريحات أحد الشهود، غير أن الأخيرة فضلت عدم الإستماع للمواطنين في النازلة، وفضلت طمس القضية، أكثر من هذا كله قال المتحدث في ذات التوثيق، أن رئيس المنطقة الأمنية بالناظور أمره بمغادرة مخفر الشرطة وإلا حرر في حقه شكاية بتهمة إهانة موظف عمومي.

هذا وقد صرح أحد المعتدى عليهم بأنه عازم على تسجيل شكاية في الموضوع، خاصة جراء ما لقيه من تهديد رفقة افراد من عائلته ، موضحا أن ازيد من 40 مواطن حضروا الواقعة.

وفي شهادتها، أفادة فتاة حضرت المواجهة، أنها تلقت تهديدا اثر إستنكارها للواقعة، معتقدة أن مهددها شرطي، قبل أن تأكد أن المعتدين لا علاقة لهم بجهاز الأمن، عدا عنصر واحد إستغل سلاحه الوظيفي، بعد ليلة خمرية تقول الفتاة.

وفي المقابل أكد مصدر أمني فضل عدم ذكر إسمه، أن الواقعة مجرد إدعاء، خلفيتها نزاعات شخصية بين بعض الأطراف، تدخل فيما بينهم بعض من ذوي النوايا الحسنة وتنازلو لبعضهم قبل تسجيل أي محاضر في الموضوع.

والفيديو اسفله يحكي تفاصيل الواقعة التي عاشها حي بوعرورو بالناظور..

https://www.youtube.com/watch?v=B2YglbqXIBU#t=386

 

Hits: 21