1424461882slEH1qng

أعلنت فدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة لما أسمته “حملة انتقامية” من شفيق الشرايبي، رئيس الجمعية المغربية لمحاربة الإجهاض السري ورئيس مصلحة النساء والتوليد بمستشفى الولادة الليمون بالرباط، الذي صدرت في حقه عقوبات تأديبية جراء تصوير البرنامج الوثائقي الذي بثته قناة فرانس 2 (‪France2‬) حول ظاهرة الإجهاض بالمغرب.

كما نددت الفيدرالية بقرار وزارة الصحة الذي اعتبرته عملية عقابية لتقييد الحق في المعلومة، وقرارا مجحفا وشكلا من أشكال التضييق عن الحقوق الإنسانية بالمغرب.

وأعلنت الفيدرالية النسائية تضامنها مع البروفيسور الشرايبي الذي يعد حسب بيانها من السباقين للمطالبة بملائمة القوانين والتدابير الإجرائية في المغرب في هذا المجال مع متطلبات حقوق النساء في مجال الصحة الإنجابية.

واعتبرت المنظمة موضوع منع الإجهاض بشكل مطلق مسألة خطيرة، وأكدت مطالبتها بإصلاح  منظومة العدالة بمطلب استعجالية وذلك عبر المراجعة الشاملة للقانون الجنائية، وجددت المنظمة نفسها مطلبها برفع التجريم عن الإجهاض الطبي “بما يخول للمرأة استقلالـــها وحريتــها فـي ذاتــها ويضمن صحتها الجسدية والنفسية ويصون حقوق الطفل المرغوب فيه”

Hits: 212