1439670453_650x400

قالت الشرطة إن مراهقا فلسطينيا قتل بالرصاص اليوم السبت (15 اغسطس آب) بعدما طعن شرطيا إسرائيليا اثناء دورية في طريق بالضفة الغربية المحتلة.

وأدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس إطلاق النار الذي وقع قرب نابلس ووصفه بأنه “تصعيد خطير”.

جاء الحادث بعد ساعات من اعلان الجيش الإسرائيلي أن فلسطينيا آخر اطلق عليه النار واصيب بعدما طعن جنديا عند نقطة تفتيش على طريق سريع بالضفة الغربية.

وفي الحادثين اصيب الإسرائيليان بإصابات طفيفة.

وتوقفت مفاوضات السلام التي كانت تجري برعاية أمريكية منذ ابريل نيسان 2014 وزاد العنف في الضفة الغربية والقدس الشرقية حيث يسعى الفلسطينيون لإقامة دولتهم بالإضافة إلى قطاع غزة.

وأصدرت الرئاسة الفلسطيينة بيانا أدانت فيه “جريمة قتل الفتى أحمد كامل رفيق التاج (16 عاما) على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي.”

وقالت الرئاسة في بيانهاالذي بثته الوكالة الرسمية إن “هذه الجريمة استمرار لمسلسل القتل اليومي الذي لا يمكن السكوت عليه.”

وحملت الرئاسة في بيانها “الحكومة الإسرائيلية مسؤولية هذا التصعيد الخطير مؤكدة أن هذا الوضع لن يستمر محذرة المجتمع الدولي من خطورة السكوت على مثل هذه الجرائم.”

Hits: 2