1427715947k1ZAxszn

تظاهرت مئات من ممتهنات الجنس، أول امس السبت في العاصمة الفرنسية باريس، احتجاجا على مشروع قانون يناقش ويقيد الدعارة‫.‬

‎وتواجدت المتظاهرات، اللواتي ينحدر معظمهن من أصول صينية أو أمريكية جنوبية، من ساحة بيغال إلى بيلفيل، وهما حيان مركزيان للدعارة في باريس‫.‬

‎ وأبدت المتظاهرات احتجاجهن ضد مشروع القانون الذي يناقشه مجلس الشيوخ الفرنسي أمس الاثنين واليوم الثلاثاء‫، كما ‬تحتج المومسات خصوصا على ما ينطوي عليه مشروع القانون من تغريم للمومسات اللواتي يغرين الرجال لجذبهم‫.‬

‎وكانت من أبرز المشاركات في التظاهرة، أستر بنباسا، إحدى الأعضاء في مجلس الشيوخ،التي اعتبرت أنه ‫”‬ينبغي استهداف مافيات الدعارة، وليس هؤلاء النساء‫”.‬

‎يذكر أن عدد المومسات في فرنسا يقدر بثلاثين ألفا، معظمهن من دول أوروبا الشرقية وأفريقيا والصين وأمريكا الجنوبية، كما تجدر الإشارة إلى أن القانون الفرنسي لا يحظر الدعارة، لكن يضع قواعد لتنظيمها، ولاسيما لحماية من يقعن ضحايا للاستغلال الجنسي على يد عصابات‫.‬

Hits: 257