1440269701_650x400

قال الرجل الذي أصاب، الجمعة، شخصين بجروح بالغة على متن قطار متجه من أمستردام إلى باريس قبل إحباط هجومه من جانب بعض الركاب، السبت، إنه ليس إرهابيا ونيته كانت السرقة.

وأشارت قناة «BFM TV» إلى أن منفذ الهجوم الذي لم يتم تأكيد هويته رسميا بعد، قال إن كانت نيته سرقة ركاب القطار الذي صعد على متنه من بروكسل.

وأكد المدعو أيوب (26 عاما) وهو مغربي الجنسية، لشرطة مكافحة الإرهاب بعد إلقاء القبض عليه أن الأسلحة التي كانت بحوزته (داخل حقيبة ظهر رياضية وهي عبارة عن مسدس وبندقية كلاشينكوف وذخائر وأسلحة بيضاء)، عثر عليها بالصدفة بحديقة في بروكسل، وفقا للقناة المذكورة.

وتعمل السلطات الفرنسية بالساعات الأخيرة على التأكد من حقيقة ونية أيوب الخزاني -الهوية التي كشفتها صحيفة (الباييس) الإسبانية- الذي عاش في إسبانيا بين 2013-2014 وكان تحت أعين الاستخبارات الإسبانية لارتباطه بجهات راديكالية إسلامية.

وتعمل فرنسا على التأكد من فرضية ارتباطه بجماعات إرهابية استنادا على المعلومات الواردة من إسبانيا.

ومن المقرر أن يعقد وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف أو نيابة مكافحة الإرهاب مؤتمرا صحفيا خلال الساعات القادمة للكشف عما وصلت إليه التحقيقات حول ملابسات الحادث.

Hits: 13