1429623958Re9xsyAq

أصيب مواطن مغربي بحروق بالغة بعد أن أضرم النار في نفسه، أمام المارة في أحد شوارع مقاطعة ساكسوني السفلى في ألمانيا بعد رفض السلطات طلبه اللجوء السياسي، بحسب ما أفادت الشرطة مساء الأحد.

وكان الرجل (36 عاما) أعلن أنه سيحاول الانتحار في مكالمة هاتفية مع الشرطة قبل موعد ترحيله إلى بلاده الاثنين.

وحاول المارة الذين أصابتهم الصدمة إطفاء النار التي اشتعلت في الرجل مساء السبت، قبل أن تتمكن الشرطة من إطفائها.

ونقل الرجل إلى المستشفى في بلدة لينغين في مقاطعة ساكسوني السفلى، ونقل بعد ذلك بالمروحية إلى وحدة الحروق المتخصصة في مدينة غيلسنكيرشين في مقاطعة شمال الراين-وستفاليا.

وأصبحت ألمانيا، أكثر الدول الأوروبية اكتظاظا بالسكان، المقصد المفضل في أوروبا لطالبي اللجوء. والعام الماضي ارتفعت طلبات اللجوء بنسبة 60 في المائة ليصل عددهم 200 ألف شخص. ويتوقع أن يرتفع عددهم هذا العام.

Hits: 185