3

بعدما أوصدت كل الأبواب في وجه أب طرق معظمها ، و بعدما أصبحت الحياة بلا طعم و لا معنى لأب و أم عانيا و ضحيا بالغالي و النفيس لإنقاذ ابنهما و فلذة كبدهم ، و بعدما أصبح الفقر عائقا أمام إعادة البسمة لطفل لا ذنب له سوى أنه خرج للحياة معاقا ، ناشد والدا الطفل عبد السلام الزهراوي كل القلوب الرحيمة من أجل مد يد العون لمساعدة طفلهم الأصم الذي يعاني من صمم قوي في أذنيه اليمنى و اليسرى معا.

هي صرخة أب و أم فقدا كل الأمل في مؤسسات الدولة الرسمية فحولوا الوجهة للمحسنين و المؤسسات الخيرية لعل نداءهم يلقى طريقه لأذان محبي فعل الخير من متطوعين و محسنين و جمعيات و منظمات خيرية لمساعدة هذا الطفل ليعيش حياة طبيعية يفتقد طعمها منذ الولادة.

عبد السلام الزهراوي البالغ من العمر 11 سنة، جماعة بني تسيريس اقليم سيدي بنور، يشهد له كافة الأساتذة بالتفوق و النبوغ و الأخلاق الحسنة رغم إعاقته يستنجد بكم لعل بسمة الحياة التي افتقدها تعود لمحياه على يدكم.

هو لا يطلب الشيء الكثير ، فقط آلة تعينه على السمع لأن ضيق اليد و فقر الأسرة لم يسمحا له بأن ينعم بميزة السمع ، يناشدكم و يترجاكم لإغاثته فهل سيلقى نداءاه إلى قلوبكم طريقا ؟

و للتواصل مع صاحبة الفكرة استاذة الطفل عبد السلام :

0666886916

Hits: 578