1438540002_650x400

بعد خيبة الأمل التي أصابت الإسبان، جراء تفضيل العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود لمدينة طنجة على إسبانيا وفرنسا، لقضاء عطلته الصيفية، وصفت تقارير إسبانية زيارة العاهل السعودي لعاصمة البوغاز بمثابة “الهدية غير المنتظرة”.

ونشرت وكالة “إيفي” الإسبانية، تقريرا حول عطلة العاهل السعودي التي يقضيها حاليا بطنجة، إذ أشارت إلى أنه تم تخصيص أزيد من 200 سيارة ليموزين، من النوع الرفيع، بالإضافة إلى 800 غرفة، في أفخم الفنادق، التي تتوفر عليها عاصمة البوغاز، وذلك للوفد المرافق للعاهل السعودي.

وأكدت ذات الوكالة أن هذه الزيارة من شأنها أن تنعش اقتصاد مدينة طنجة، إذ أنها مكنت من إيجاد فرص عمل لسائقين وعناصر الحراسة، بالإضافة إلى عمال النظافة، أضف على ذلك حجز أغلى الفنادق المطلة على المحيط الأطلسي.

وتوقعت ذات التقارير أن تعود هذه الزيارة بالنفع على عاصمة البوغاز، إذ أنه بفضل زيارة الملك سلمان، قد تتحول طنجة إلى محط أنظار السياح الخليجيين.

وكان  العاهل السعودي قد غادر ومرافقيه، فرنسا متوجها إلى طنجة في المغرب، ، بعدما أمضى ثمانية أيام في قصر يملكه جنوب فرنسا، بعدما أثارت إقامته جدلا بسبب احتجاج السكان على إقفال مسبح مقابل للقصر الذي يملكه العاهل السعودي.

Hits: 10