1456093603_650x400

لم يحسم بعد الناخب الجديد الفرنسي هيرفي رونارد، مدرب المنتخب المغربي، في الملعب الذي سيحتضن مواجهة الأسود ضد الرأس الأخضر، برسم منافاست الجولة الرابعة من الإقصائيات المؤهلة لكأس إفريقيا بالغابون سنة 2017.

مصادر مقربة من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، كشفت ل”الأيام24″ أن المدرب الفرنسي أبدى إعجابه بملعب مراكش الكبير، خلال متابعته لمبارة الكوكب المراكشي ضد الرجاء البيضاوي، أمس الأحد، بهذا الملعب.

وحسب ذات المصادر فإن رونارد أعجب كثيرا بأرضية الملعب، مشيرة إلى أنه قد يكون مسرحا لمبارة المنتخب المغربي ضد الكاب فيرد.

وظل الأسود يخوضون كافة مبارياتهم الأخيرة الودية والرسمية منها بملعب أكادير وآخرها نزال منتخب غينيا الإستوائية برسم تصفيات كأس العالم 2018.

وسيجري المنتخب الوطني مباراته ضد الرأس الأخضر برسم الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة للكان، يوم 29 من مارس المقبل.

يشار إلى أن المنتخب انتصر في المبارتين السابقتين، ضد كل من ساوتومي وليبيا، ويملك ست نقاط في رصيده لحدود الساعة.

Hits: 129