6

قال موقع “واللا العبري” إن قناص الخليل عاد للعمل من جديد لقنص جنود الاحتلال بالحرم الإبراهيمي في الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وأشار الموقع اليوم الأحد، إلى أن القناص أطلق أمس رصاصة واحدة على جنود الاحتلال في مربع “أبو فيسنينا” القريب من حي أبو اسنينة في محيط الحرم الإبراهيمي بعد وقت الظهيرة دون وقوع إصابات.

ونقل الموقع عن مصدر أمني في جيش الاحتلال قوله إن نيران القناصة الفلسطينيين عادة مرة أخرى وتهدد جنود الاحتلال في تلك المنطقة منذ العامين الماضيين.

وذكر المحلل العسكري لـ “واللا” أمير بوحبوط أنه جرى الكشف عن القناص لأول مرة في سبتمبر عام 2013 عندما قتل أحد جنود لواء جفعاتي الرقيب كوبي موجة، بينما في نوفمبر الذي يليه أطلق النار على حي استيطاني يهودي في الخليل، كما أطلق بعدها النار على مستوطنين كانا يقفان في بهو مدخل الحرم الإبراهيمي أصيب أحدهما بجراح متوسطة والآخر بجراح طفيفة.

وأضاف: “بالإشارة إلى ذلك، قبل ستة أسابيع أطلق القناص النار على إسرائيلي عقب عودته من الصلاة من الحرم الإبراهيمي”.

وأوضح أن المسئولين العسكريين والمحققين في تلك الأحداث أكدوا أن القناص هو نفسه الذي قام بكل تلك العمليات وشكل رعباً للجنود هناك، وقبل أسبوعين أطلق النار أمام مدخل الحرم الإبراهيمي وأصاب أحد المستوطنين في الفخذ.

Hits: 40