1464466886_650x400

توفي سائق الشاحنة المغربي الذي تعرض لاعتداءات عنيفة من طرف عصابة إجرامية يوم 16 ماي الجاري ببلدة “رانسي” ضواحي “اوفرني-رون الب” جنوب شرق فرنسا حيث صادفت هذه الاعتداءات ذكرى أحداث 16 ماي 2003 الأليمة.

واستنادا لمصادر صحفية فرنسية، اليوم السبت، فإن العصابة تتكون من خمسة أفراد هاجموا الضحية في باحة الاستراحة حيث كان على الساعة الثانية والنصف صباحا وانهالوا عليه بالضرب المبرح مستعملين آلات حادة مما عجل بموته.

وعثرت دورية الشرطة على الضحية على الساعة السادسة صباحا وعلى جسمه جروح متفاوتة الخطورة و قد تم فتح تحقيق في هذا الاطار إلا أنه لم يتم القبض بعد على المجرمين، لحدود كتابة هذه السطور.

Hits: 1457