1434197886_650x400

توفي شاب مغربي، أول أمس الخميس، بعد أن جرفه تيار بحري قوي بأحد شواطئ مدينة تاراغونا الكتالونية (شمال شرق إسبانيا)، بحسب ما ذكرت مصادر قنصلية مغربية. وكان الضحية يسبح على شاطئ “ميراكل” قرب منطقة صخرية رفقة شخصين آخرين قبل أن يفاجئه تيار بحري قوي لم يتمكن من الإفلات منه.

ووفقا لمصادر قنصلية المغرب بتاراغونا، فإن الشاب المغرب، الذي جرفته الأمواج، ربما أصيب بحجر في رأسه وتوفي متأثرا بجراحه، رغم محاولات خدمات الإسعاف الكتالونية إنقاذ حياته.

وذكرت مصالح الوقاية المدنية الكتالونية أن رفيقه تمكن من الخروج سالما، فيما تم إنقاذ الثالث من قبل فرق الانقاذ التي هرعت الى مكان الحادث.

وتم إخطار مصالح الإنقاذ بالحادث حوالي الساعة الثانية عشرة و41 دقيقة بالتوقيت المحلي. وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن الشبان الثلاثة كانوا يمارسون رياضة ركوب الأمواج قرب الشاطئ قبل أن يفاجئهم التيار.

Hits: 9