33

 

إنتقل إلىدار البقاء قيدوم المسرح المغربي والفنان الطيب الصديقي، الذي كان يعاني من مرض ألم به مؤخرا.

وقد سبق لزوجة الراحل  ” امينة الصديقي ” أن صرحت بكون زوجها قد تعرض نهاية الشهر الفائت لنزول جد حاد في السكري الذي كان مصابا به منذ مدة رافضا إتباع الحمية التي أوصاه بها دكتوره المعالج .

وذكرت مصادر مأذونة , أن الملك قد أمر طاقما طبيا بالمستشفى العسكري بالرباط  مرفوقا بمعدات طبية , من اجل التنقل إلى المصحة المذكورة حيث يرقد الراحل الصديقي  الذي تفاقم وضعه الصحي بشكل ملموس منذ ولوجه المصحة الأسبوع الماضي , وطلب من الممثلة ثريا جبران ” السعدية قريطيف ”  وزيرة الثقافة السابقة التي كانت تلازم عائلة الطيب الصديقي , بان يعدلوا عن فكرة إرجاع الراحل إلى بيته  بعد يأسهم من علاجه , واستكمال علاجه بالمصحة , لكن كانت كلمة الله الفصل , ورحل الصديقي  رائد المسرح المغربي بإمتيازوسط الحديث عن إهماله من لدن من كان قنطرة لهم صوب عالم النجومية المسرحية , وتنكر العديد من الأصدقاء.إنا لله وإنا إليه راجعون 

Hits: 1463