14262484999WzppEqq

في أول تصريح صحفي للفنان الشعبي ولد الحوات، بعدما قررت محكمة الدار البيضاء، في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة تبرأته من التهم المنسوبة إليه، أكد أن “القضاء أنصفه من قضية لا ناقة له فيها ولا جمل”.

وقال ولد الحوات في تصريح خص به “تلغرام”، بعد ساعات من قرار المحكمة أن “عائلة الفتاة كانت تبتزه منذ بداية المحاكمة بتسليمها شقة ومبالغ مالية كبيرة من أجل التنازل عن الدعوى القضائية التي رفعتها ضده بتهمة اغتصاب قاصر”، مؤكدا أن “الله كبير”.

وأضاف ذات الفنان الشعبي أنه سيعود عما قريب للساحة الفنية ولن يعتزل الفن، كما تم الترويج له، وقال: “كون حكمو علي غير بشهر ديال الحبس كون عتازلت الفن.. لكن اليوم غادي نهز راسي في وجه الجمهور وغادي رجع أقوى مما كنت”.

وأكد أن صك البراءة في القضية “المفبركة” كان هو جواز سفره، الذي أتبث أنه في يوم الحادث الذي زعمت فيه الضحية أنه إفتض بكارتها كان يتواجد حينها خارج أرض الوطن، مما أصاب الفتاة القاصر بهيستيريا من البكاء.

هذا واعتمدت أيضا هيئة المحكمة على الخبرة الطبية للضحية، التي اتهمت ولد الحوات بالاغتصاب، بعدما أثبت تقرير صادر عن مصلحة الطب الشرعي بمستشفى ابن رشد، أن بكارة الفتاة سبق وافتضت وأنها انكمشت بفعل التقادم.

كما أظهر التقرير الطبي أن الفتاة التي اتهمت ولد الحوات قد تكون فاقدة لبكارتها قبل التاريخ الذي قيل إنها تعرضت خلاله للاغتصاب من ولد الحوات.

Hits: 31