1423484791J9MmsK4m

أطلق المرصد الوطني للعدالة الإجتماعية عريضة إلكترونية مطالبا من خلالها ب “فتح ملف الجرائم الفرنسية التي ارتكبت في حق المغاربة خلال فترة الاستعمار، والمطالبة بمقاضاة الدولة الفرنسية والمسؤولين الفرنسيين الذين عاثوا فسادا في المغرب خلال فترة الحماية”٬ حسب ما أوردته العريضة.

كما أوضحت العريضة التي وقعها إلى حدود الساعة ما يفوق ٣٠٠ مغربي كون “عهد الحماية الفرنسية بالمغرب تميز بأشكال غير مسبوقة من الهمجية والتنكيل والتقتيل والتشريد وانتزاع الممتلكات، والاستغلال المادي والمعنوي ونهب الثروات”.

الأسباب السابقة الذكر٬ كافية حسب المرصد “لرفع دعوة قضائية لدى الهيئات الفرنسية والدولية المعنية ضد الدولة الفرنسية والمسؤولين الفرنسيين المتورطين في تلك الجرائم، والمطالبة باعتذار فوري وعلني على كل ما ارتكب خلال نفس الفترة، مع المطالبة بجبر الضرر وتعويض الضحايا”٬ تقول العريضة.

وقد شدد المرصد على ضرورة مطالبة الأمم المتحدة بتبني قرار يدين كل جرائم الاستعمار، ويقر حق الشعوب في الحصول على الاعتذار والتعويض.

Hits: 834