قضت المحكمة الابتدائية بإنزكان زوال يوم أول أمس الخميس، على المدعو “م. ا ” 44 سنة بخمسة سنوات سجنا نافدة و ذلك من اجل متابعته من طرف النيابة العامة لابتدائية إنزكان في ملف اغتصاب الطفلة فاطمة الزهراء ذات أربع سنوات. 

وتعود تفاصيل القضية حين تمكنت عناصر الشرطة القضائية بأيت ملول من اعتقال شخص يبلغ من العمر 44 سنة بحي قصبة الطاهر، متهم باغتصاب طفلة في ربيعها الرابع بناء على شكاية تقدمت بها والدة الطفلة الضحية، تفيد فيها بتعرض ابنتها لعملية اغتصاب من طرف جارها. وحسب مصادر فإن المتهم اعترف تلقائيا بالمنسوب إليه.

هذا وقد رحبت جمعيات حقوقية بسوس بهذا الحكم، حيت أكدت بهذا الخصوص فاطمة عريف رئيسة جمعية صوت الطفل بأن قضاء إنزكان كان في مستوى تطلعاتنا في البث في هذه القضية التي تابعها الرأي العام المحلي والوطني،مشيرة أن مثل هذه العقوبات إلى جانب التحسيس بالظاهرة كفيلان بتقليص مستوى عدد جرائم إغتصاب الأطفال.

هذا وقد كشف السيد “بكار السباعي” محامي الطفلة فاطمة الزهراء، عبر شريط فيديو، عددا من الجوانب القانونية التي إعتمد عليها الدفاع من أجل أن تصدر المحكمة الحكم بناءا كذلك على إعترافات الجاني.

Hits: 33