1425985532tA2A88gu

يبدو أن حرب التصريحات بين حزبي “العدالة والتنمية” و “الاستقلال” أصبحت تتخذ منحى آخر، على بعد أشهر فقط من موعد الانتخابات الجماعية والجهوية المقبلة.

ففي الوقت الذي طالب فيه حزب “الاستقلال” بفتح تحقيق في تصريحات بنكيران الأخيرة بمدينة الدشيرة، حول ملابسات مقتل وزير الدولة عبد الله باها، رد “البيجيدي” بمراسلة وزير العدل مصطفى الرميد مطالبا بفتح تحقيق في تصريح للأمين العام لحزب “الاستقلال” حميد شباط، رأى فيه “تحريضا” على قتل رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران.

ووجه النائب البرلماني عن حزب “العدالة والتنمية” خالد البورقوعي، سؤالا كتابيا لمصطفى الرميد، أكد من خلاله أن الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط قام بتصريح صحافي مصور نشرته مواقع الكترونية، قال فيه متحدثا عن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران “أنا أؤكد أنه مهما كانت الظروف ولو أن المغرب يعيش مرحلة ديمقراطية حقيقية في الاستحقاقات المقبلة، الرجل لن يغادر إلا على جسده”.

وأضاف البورقوعي في مراسلته أن “تصريحات شباط يكتنفها الغموض، وأنه اتهام مبطن وتحريض مباشر ضد مسؤول في الدولة المغربية”.

Hits: 65